الخميس 13 يونيو 2024

ماذا ان احببتك مره اخره

موقع كل الايام

 ماما قولتلك مبحبش اروح عند خالتي تقوليلي اقعدي عندها اربع سنين بتوع الكليه 
يابنتي هتتغربي و تقعدي لوحدك في سكن مع ناس متعرفيهاش
ايوا يا ماما اقعد في سكن ولا اقعد في مكان ادهم ابن اختك فيه
يا حبيبتي ادهم طيب والله انا معرفش مبتحبهوش لي



ده عيل غتت انتي متعرفيش حاجه 
فاطمة انا قولت اللي عندي لو عايزه تروحي الكلية اللي انتي عايزاها يبقى هتفضلي عند خالتك الا تدخلي اي كليه هنا في الاسكندريه و خلاص
بس يا ماما انتي عارفه اني عايزه ادخل إعلام القاهرة


يبقى تسمعي كلامي يا اما مفيش
اووف حاضر يا ماما 
طب يلا قومي جهزي شنطتك و متنسيش حاجة و باباكي اول ما يرجع من الشغل هيوصلك
ماشي يا ماما 
ربنا يهديكي يابنتي يارب 
ذهبت فاطمة لغرفتها و قامت بإعداد حقيبتها و جلست تتحدث مع مريم صديقتها


يا مريم مفيش مفر ماما مصره إني اقعد عند خالتي وانا فشلت في اني اتكلم معاها 
طب يا فاطمة ما يمكن ادهم اتغير عدى وقت كتير اوي على الموضوع ده 
لا يا مريم هو منسيش وحتى لو نسي فأنا مش ناسيه
Flash back
بعد منتصف الليل تجلس فاطمة و ادهم و سارة أخته يشاهدوا التلفاز 
لتقول سارة بنعاس
بقولكوا اي أنا هدخل أنام نعسانه اوي 
ماشي يا سرسور تصبحي على خير 
تصبحي على خير 
وانتو من اهل الخير 
لم يفوت وقت طويل لتتحدث فاطمة
ادهم أنا عايزه اقولك حاجه
يخفض ادهم صوت التلفاز وينظر لها 
قولي يا فاطمة
فاطمة بتلعسم 
بصراحة أنا يعني كنت يعني
في اي يا فاطمة حد بيضايقك وخاېفه تتكلمي
لالا الموضوع مش كدا 
امال في اي مالك 
لتغمض فاطمة عينيها و تتحدث بسرعة
بصراحة كدا انا بحبك يا ادهم 
لينظر لها ادهم و يضحك بشده
مش قادر بجد دمك عسل يابت يا توته
بس انا مبهزرش يا ادهم 
ادهم پحده انتي اتهبلتي يا فاطمة اي اللي بتتكلمي فيه ده اصلا انتي عيلة عندك 17 سنه 
بدأت عينيها تتجمع بها الدموع
بس ا انا بحبك بجد والله
ادهم بنفاذ صبر 
ادخلي نامي يا فاطمة تصبحي على خير 
ويتركها و يدخل لغرفته ظلت تبكي حتى غفت موضعها
Back
يا فاطمة حاولي تنسي
مش قادره يا مريم مش قادره انسى تعامله معايا بعد اليوم ده انا على قد منا حبيته على قد ما بكرهه
يعني عايزه تفهميني انك مبقتيش تحبيه 
لا ولو اخر حد في الدنيا مبقتش عايزاه 
طيب هعمل نفسي مصدقه على العموم أنا هقفل دلوقتي ولما توصلي ابقي طمنيني عليكي
خلاص ماشي سلام 
تطرق والدتها الباب
فاطمة يلا علشان باباكي ايجا 
حاضر يا ماما هغير هدومي و اجي
بعد عدة دقايق تخرج فاطمة
يلا يا بابا انا جاهزه
خلي بالك من نفسك يا توته و بلاش مشاكل مع ادهم و خليكي هادية 
اي يا شيرين انتي محسساني ان بنتي لسه في ابتدائي بنتك بقت عروسة اهي
قولها يا بابا ونبي 
طب يلا ياختي و بطلي لماضه
ربنا معاكم يارب لما توصلوا ابقو طمنوني 
يلا مع السلامه 
يلا يا توته علشان القطر ميفوتناش
حاضر يا بابا 
بعد وقت قليل يصلوا لمحطة القطار ومن ثم يصلوا للقاهرة
استني بقا يا فاطمة هنا و ادهم هيجي علشان ياخدك وانا هروح علشان شغلي 
تصدم فاطمة
ا ادهم هيجي لي أنا هروح لوحدي 
لا يا حبيبتي مينفعش هو زمانه على وصول ... ولم يكمل الجمله ووجد ادهم يأتي من أمامه
فاطمة وهي تحدث نفسها .. يادي الزفت اهو ده اللي كان ناقص
ازيك يا عم محمد 
بخير يا ادهم يا ابني 
ينظر ادهم بمكر لفاطمة
ازيك يا توتة ليكي وحشه والله
شكرا
طيب يابني انا همشي دلوقتي خلي بالك منها يا ادهم 
متقلقش دي في عنيا 
تنظر فاطمة له بضيق 
توته يا حبيبتي هتوحشيني اوي 
وانت كمان يا بابا 
ويذهب والد فاطمة 
يلا يا توته علشان نمشي احنا كمان ولا ناوية تفضلي هنا
انت مالك بيا اصلا ملكش دعوه افضل أو امشي انا حره 
بت انتي اتكلمي عدل معايا انتي هتنسي نفسك ولا اي 
تذهب فاطمة و تتركه پغضب 
استني يا مجنونه انتي بقولك استني 
بقولك اي سيبني في حالي 
و تتركه و لم تكن تنظر أمامها لتاتي سياره
فاطمة خليي باااالك...
ماذا_ان_احببتك_مرة_اخرىماذا_ان_احببتك_مرة_اخرى
استني يا مجنونه انتي بقولك استني 
بقولك اي سيبني في حالي 
و تتركه و لم تكن تنظر أمامها لتاتي سياره
فاطمة خليي باااالك
في اللحظة الأخيرة اوقف السائق سيارته يذهب ادهم ليسحب فاطمة من يدها پغضب
انتي غبيه كنتي ھتموتي بسبب غبائك ده 
فاطمة كانت تبكي من الصدمه يخرج شاب من السيارة ويذهب لهم 
انتي كويسة يا آنسة 
ايوا ايوا كويسة
خلي بالك مره تانيه 
اجبلكو اتنين لمون
مين الكابتن 
انت مالك وبعد كدا تاخد بالك وانت سايق
خلاص يا ادهم أنا الغلطانه يلا نمشي
بعد نصف ساعة يصل