الجمعة 14 يونيو 2024

أرض حياء قصة حقيقية كاملة

موقع كل الايام

كنت عايزة اتخلص من عيشتي مع اهلي بأي شكل كانوا بيعملوني اسوء معامله وكأني خدامة عندهم وكنت منتظرة اي عريس يتقدملي عشان اتجوز وامشي من عندهم بس مكنش بيتقدملي عرسان ولو صدف واتقدملي الموضوع مبيكملش لحد ما جت المرة اللي واحد محترم اتقدملي وكان ع قد حاله مفكرتش ف الموضوع كتير لانه مش هيكمل زي اللي قبله بس الغريب انه اول ما شافني وافق عليه وكان مستعجل وحدد هو ومامته ان كتب الكتاب هيبقي الاسبوع الجاي اهلي ما صدقوا يخلصوا مني وانا بصراحة كنت عايزة امشي من البيت مطلبش مني اي حاجة غير شنطة هدومي قولت ربنا كرمني بعريس ونتيجة صبري حلوة فرحت اوووي ومر الاسبوع بسرعة ولبست فستان الفرح وكنت مبسوطة اووي وبعد ما الفرح خلص مشينا حد مودعتش اهلي .. 



وكنت طول الطريق بفكر ف بيتي الجديد اللي هيبقي ملكي وشكله ايه لحد ما وصلنا كانت منطقة هادية خاالص وكانت الدنيا ضلمة مفيش غير نور قليل اووي مقدرتش احدد ولا اشوف المكان كويس بس مكنتش شايفة ناس خاالص ولا حتي بيوت قولت يمكن عشان الدنيا ضلمة ولما اصحي الصبح ابقي اشوف .
تاني يوم قومت بدري ع صوت خبط الباب قومت وكنت مضايقة ازاي حد يخبط ف الوقت ده فتحت الباب ولقيت ست قدامي سنها يترواح بين التلاتين ل خمسة وتلاتين ابتسمتلي وهي بتقدملي طبق متغطي وبتقولي معلش بخبط عليكي ف الوقت ده انا جارتك الجديدة اسمي حياه وعرفت انكوا عرسان لسه جايين امبارح وقولت لازم اجي اباركلوا ده برضو من الاصول عندنا ضحكتلها كانت لطيفة بصراحة واخدت منها الطبق وشكرتها ومشيت علطول دخلت جوه وفتحت الشباك بس ملقتش اي بيوت جمبنا انا حواليه اراضي زراعية كتير ومش شايفة اي بيوت خالص الهدوء والهوء خلوني انسي اني عايشة ف منطقة لوحدي وكنت مبسوطة بالمنظر اللي قدامي .. ونسيت خالص موضوع جارتي ونسيت احكي لجوزي انشغلت بشقتي وعيشتي الجديدة اللي هتعوضني عن كل اللي فات عدي اسبوع والتاني وجوزي نزل عشان